Category Archives: العمل الزراعي

المديرة التنفيذية للأمم المتحدة: ارتفاع نسبة المتعلمات يقابله ندرة في فرص العمل

قالت فومزيل ملامبو نحوكا، المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، “نحن بصدد التعافي من الأزمة الاقتصادية العالمية – ولكن هذا التعافي تميز بندرة الوظائف وفرص العمل، وعلى الرغم من أنه لدينا الآن أكبر مجموعة من النساء المتعلمات عن أي وقت مضى، إلا أنه على الصعيد العالمي تكافح النساء من أجل العثور على عمل.
وتابعت في مقالها الذي نشر على موقع المنظمة، أمس السبت،: “حيثما توافرت الوظائف وفرص العمل للنساء، فإنهن يحصلن عالمياً في المتوسط على أجر أقل بنسبة 24 في المائة من أجر الرجال. وبالنسبة للجزء الأكبر من النساء في العالم، يضطلعن بالمهن منخفضة الأجر وغير الآمنة، مثل العمل في الزراعة على نطاق صغير أو العمل كخادمات في المنازل – قطاع يشكلن فيه نسبة 83 في المائة من القوى العاملة”.
وتساءلت في مقالها ما سبب كون الاقتصاد العالمي غير مناسب للمرأة؟ وأجابت أنه في التقرير الرئيسي بعنوان “تقدم نساء العالم 2015-2016: تحويل الاقتصادات، إعمال الحقوق”، نبحث ما يعنيه هذا الفشل – ونقوم باقتراح الحلول.
وأشارت في مقالها “نلقي نظرة شاملة جديدة على كل من السياسات الاقتصادية والاجتماعية وانعكاساتها على الاقتصاد بأكمله. ونبحث بشكل خاص اقتصاد الرعاية غير مدفوعة الأجر والعمل المنزلي “غير المرئي” الذي يثَبِّت جميع الاقتصادات والمجتمعات”.
وتابعت “من الناحية التاريخية، كانت التدابير التقليدية، مثل الناتج المحلي الإجمالي، عمياء فيما يتصل بجزء كبير من العمل الذي تقوم به النساء والفتيات، وكانت هذه التدابير صماء فيما يتصل بأصوات أولئك الذين يرغبون في تخصيص الموارد العامة لإغاثتهم، على سبيل المثال من خلال الاستثمار في المياه المتاحة والطاقة النظيفة”

للمزيد من المعلومات، الرجاء الولوج الى الموقع الإلكتروني التالي:

http://nwrcegypt.org/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D9%81%D9%8A%D8%B0%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%81/

Advertisements

أول نقابة للفلاحات في مصر.. البحث عن حقوق «الغائبات» عن عيد المرأة

بينما يتم تسليط الأضواء في مثل هذا، اليوم، على نماذج نسوية تسعى لتمكين المرأة سياسيا، وأخريات منهمكات في التصدي لشيوع “الثقافة الذكورية” في المجتمع، هناك في صعيد مصر، بعيدا عن صخب العاصمة، نساء يشغلهن قضايا أخرى تتعلق بـ “لقمة العيش”.

هؤلاء السيدات، كانوا محور اهتمام هناء عبد الحميد، نقيبه العاملات بالفلاحة في محافظة المنيا، وسط البلاد، وهي أول نقابه من نوعها في البلاد، وتهدف إلى البحث عن حقوق العاملات في مجال الفلاحة في كافة قرى المحافظة، وغالبيتهن من النساء المعيلات لأسرهن، واللائي يعانين من التهميش.

تبلورت فكرة إنشاء النقابة لدى هناء منذ ما يقرب من عام بعد أن رأت، كما تقول لوكالة الأناضول، ملاك الأراضي يهضمون حقوق الفلاحات من الأرامل والمطلقات من الأجر الكامل، بينما يغيب دور الحكومة في رعايتهن ومنحهن الحقوق

للمزيد من التفاصيل، الرجاء الولوج الى الموقع الإلكتروني التالي:

http://moheet.com/2015/03/08/2228304/%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%86%D9%82%D8%A7%D8%A8%D8%A9-%D9%84%D9%84%D9%81%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%AB-%D8%B9%D9%86-%D8%AD%D9%82%D9%88.html#.VQaR0o50Pcs

المرأة في قطاع الزراعة: سد الفجوة بين الجنسين من أجل التنمية

تقدم المرأة مساهمات هامة في الاقتصاد الريفي في جميع أقاليم البلدان النامية. وتختلف أدوارها باختلاف الأقاليم، بيد أن حصولها على الموارد والفرص التي تحتاج إليها لكي تكون أكثر إنتاجاً أقل من حصول الرجل على تلك الموارد و الفرص. وزيادة حصول المرأة على الأراضي والثروة الحيوانية والتعليم والخدمات المالية والإرشاد والتكنولوجيا والعمالة الريفية من شأنها أن تعزز إنتاجيتها وتحقق مكاسب من حيث الإنتاج الزراعي والأمن الغذائي والنمو الاقتصادي والرفاه الاجتماعي. وسد الفجوة بين الجنسين في ما يتعلق بالمدخلات الزراعية وحدها يمكن أن ينتشل ما يتراوح من 100 مليون شخص إلى 150مليون شخص من براثن الجوع. ولا يوجد مخطط عام لسد الفجوة بين الجنسين، ولكن بعض المبادئ الأساسية عالمية، وهي: أن على الحكومات والمجتمع الدولي والمجتمع المدني العمل سوياً للقضاء على التمييز القائم بمقتضى القانون، وتحقيق المساواة في الحصول على الموارد والفرص لكفالة أن تكون السياسات والبرامج الزراعية على وعي بقضايا الفوارق بين الجنسين وأن تجعل صوت المرأة مسموعاً باعتبارها شريكاً مع الرجل في ما يتعلق بتحقيق التنمية المستدامة. وتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في قطاع الزراعة ليسا الشيء الصحيح الذي يجب القيام به فحسب، بل هو أيضاً أمر حاسم الأهمية بالنسبة للتنمية الزراعية وللأمن الغذائي.