المرأة العاملة: حق المساواة في الأجر

رغم النضالات الكبيرة التي خاضتها المرأة على مدى العقود الماضية، الا ان النتائج القليلة والهامشية المحققة حتى الآن، على صعيد إلغاء اشكال التمييز القانوني ضدها، لم تصب اوجه التمييز في مكان العمل، باي شكل من الاشكال، ولا سيما على صعيد ردم فجوة الأجر

labor الأرباح التي تحصّلها المصارف نتيجة غياب المساواة في الأجر تبلغ 3 مليار و565 مليون و215 ألف ليرة سنوياً

تقول منظمة العمل الدولية، إن عدد الدول الأعضاء في المنظمة التي صادقت على الاتفاقية رقم 100 لعام 1951 بشأن «مساواة العمال والعاملات في الأجر عن عملٍ ذي قيمة متساوية» يبلغ 126 دولة عام 1995، كما بلغ عدد الدول التي صادقت على الاتفاقية رقم 111 لعام 1958 بشأن «التمييز في الاستخدام والمهنة» نحو 122 دولة. بعد 20 سنة ارتفع العدد إلى 171 و172 دولة على التوالي، ولكن واقع التمييز الممارس ضد الامرأة في مكان العمل لم يتغيّر كثيراً، بل ان التقدّم المحرز جاء محبطاً جداً.

وبحسب المنظمة، فإن استمرار التقدّم ببطء شديد لن يحقق المساواة في الاجر، على سبيل المثال إلا في عام 2086، أي بعد 71 عاماً من الآن، على اقل تقدير.

للمزيد من التفاصيل، الرجاء الولوج الى الموقع الإلكتروني التالي:

http://www.al-akhbar.com/node/227768

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s